أثناء النقاش الخاص في الكنيست الإسرائيلي قال ممثل سلاح الطب إن قائد الأركان الإسرائيلي معني بإطلاق برنامج يساعد الجيش على التخلّص من التدخين. وسيُوقف بيع السجائر تدريجيا بموجب البرنامج الجديد في الحوانيت في الثكنات العسكرية، يُحظر التدخين في المركبات العسكرية، وتفرض عقوبات ضد من يخالف قوانين التدخين الجديدة.

ويعكس البرنامج الذي يرأسه سلاح الطب في الجيش موقف رئيس الأركان، غادي أيزنكوت. بعد انتهاء اتفاقات التسويق التجارية الحالية، سيُوقف بيع السجائر تدريجيا. بالمقابل، ستُحدد في الثكنات العسكرية مناطق خاصة تكون معدّة للتدخين فقط.

الجيش الإسرائيلي يعارض بيع السجائر (Flash90/Serge Attal)

الجيش الإسرائيلي يعارض بيع السجائر (Flash90/Serge Attal)

ويتبين من بحث نُشر مؤخرا وفحص عادات التدخين لدى نحو 30‏ ألف جندي وجندية أثناء الخدمة الإلزامية بين عامي ‏2011-1987‏ أن ‏26.2%‏ من الشبّان يدخنون عند بدء خدمتهم العسكرية، ولكن عند تسريحهم من الخدمة تصل نسبتهم إلى 36.5%‏.

ويتضح من النقاش الخاص أن هناك معطيات جديدة مُقلقة تشير إلى أن %85 من الجنود الذين لا يدخنون تدخينا فعالا، يشهدون على أنهم يعانون من "التدخين السلبي"، القهري الذي يُلحق بهم ضررا صحيَّا. ويتبين أيضا أن نسبة الشبّان المُدخنين ازدادت في السنوات الأخيرة بما معدله %40 أثناء الخدمة العسكرية.