قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الجنرال رونين مانيلس، اليوم الخميس، في أعقاب إطلاق الصواريخ من غزة إلى إسرائيل خلال الأسبوع الأخير، والحديث عن 15 صاروخا، تعرضت لمعظمهم منظومة "قبة الحديد"، إن الردع الإسرائيلي أمام حماس "لم يُبن بيوم ولن ينهار خلال أسبوع".

وشدّد المتحدث الإسرائيلي على أن "حركة حماس مرّت بتجربة لا تُنسى بسهولة خلال الحرب الأخيرة، ولا أرى أنها تريد أن تعود إليها بسرعة".

وسمّى مانيلس الجهات التي تقوم بإطلاق الصواريخ من غزة نحو إسرائيل في الأسابيع الأخيرة ب "منظمات مارقة"، موضحا أن حماس قادرة على وقف هذه الهجمات. وأضاف المتحدث أن إسرائيل لن تقبل بأي خيار آخر غير أن توقف حماس هذه الصواريخ.

وعن المواقع التي يقصفها الجيش الإسرائيلي في غزة، في رد على إطلاق الصواريخ، أوضح أنها أهداف لم تقصف في الثلاث سنوات ونصف الأخيرة، قائلا إنها مواقع لإنتاج أسلحة وأن الهجمات تسفر عن قتلى في صفوف حماس.

وكتب محللون إسرائيليون في تعقيب على الصواريخ التي تطلق من غزة نحو إسرائيل لليوم الثالث على التوالي أن الوضع يدل على هشاشة الردع الإسرائيلي أمام حماس.

وكتب المحلل في صحيفة يديعوت أحرونوت، يوسي يهشوع، أن الردع الإسرائيلي الذي أسسه الجيش منذ عام 2014 بات ينهار. وأضاف أن فرضية الجيش بأن حماس ليست معنية بالتصعيد قد لا تكون واقعية على ضوء المحاولات المستمرة للمساس بالإسرائيليين، وآخرها المخطط الذي أحبطه الشاباك خطف جندي في الضفة.