إذا كانت تبدو لكم صورة اليهودي الذي رأسه وذراعه ملفوفان بحبل جلدي مع صندوق أسود غريبة لكم، فالمقال التالي هو من أجلكم تماما. يُدعى هذا الصندوق والعصابات المثيرة للاهتمام "تيفيلين". يستخدمه الرجال اليهود لصلاة الصباح يوميا، ويحظى بقدسية خاصة في اليهودية.

يمثّل الحرف "ש" الذي يزيّن التيفيلين، الحرف الأول من كلمة "شداي"، والتي هي أحد أسماء الله في اليهودية

كان أقدم ذكر معروف اليوم للباحثين حول وضع التيفيلين، في مصر في القرن الثاني قبل الميلاد. يبدو أن هذه العادة كانت شائعة في أوساط اليهود في أرجاء بلاد الشام منذ أكثر من 2000 عام. وفقا للرؤية اليهودية التقليدية، فأصل تعاليم وضع التيفيلين أقدم من ذلك، ووصلت إلى بني إسرائيل في العهد الذي أحضر لهم فيه موسى التوراة من جبل سيناء.

صناديق التيفيلين (Nati Shohat/Flash90)

صناديق التيفيلين (Nati Shohat/Flash90)

إن معنى كلمة "تيفيلين" هو موضوع جدل بين الباحثين. ففي التقاليد اليهودية من المعتاد الاعتقاد أنّ "التيفيلين" هي جمع كلمة "تفيلاه" (صلاة)، ولكن وفقا لاكتشافات أثرية من منطقة رأس شمرا في سوريا، ووفقا للغة المصرية القديمة، فالمعنى القديم لكلمة "تيفيلين" هو كما يبدو "تميمة".

يأتي التيفيلين كوحدتين كل منهما مكوّنة من صندوق مربع يُسمى "بيت"، يكون متصلا بشريط من الجلد. قد يكون "البيت" كله من جلد الحيوان، وحجمه 2-4 سم.

تفيلين على رأس شاب يهودي (GPO)

تفيلين على رأس شاب يهودي (GPO)

هناك أدلة على أن اليهود قد وضعوا التيفيلين في مصر قبل 2000 عام

يتم تزيين الجهة اليمنى من الصندوق بنقش على شكل الحرف العبري "ש" (ش) بشكل عادي، والجهة اليسرى بحرف "ש" خاص مع أربعة خطوط بدلا من ثلاثة. يمثّل الحرف "ש" الذي يزيّن التيفيلين، الحرف الأول من كلمة "شداي"، والتي هي أحد أسماء الله في اليهودية.

داخل صندوق التيفيلين الذي يُضع على الرأس بواسطة الأشرطة، هناك أربع رقاقات ملفوفة، وعلى كل واحدة منها مكتوبة عبارة توراتية بشكل منفصل. داخل صندوق التيفيلين الذي يوضع على اليد يتم وضع رقاقة واحدة مكتوب عليها العبارات الأربعة معًا.

داخل صندوق التيفيلين هناك رقاقات ملفوفة عليها مكتوبة عبارة توراتية (Dror Garti/Flash90)

داخل صندوق التيفيلين هناك رقاقات ملفوفة عليها مكتوبة عبارة توراتية (Dror Garti/Flash90)

يُذكر في تلك العبارات التحذير من عبادة الأوثان وخروج مصر ومسائل أخرى, ومن بينها العبارة الأكثر شهرة في التوراة:  "اسمع يا إسرائيل، الرب إلهنا رب واحد. فتحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قوتك. لتكن هذه الكلمات التي أنا أوصيك بها اليوم على قلبك. وقصها على أولادك، وتكلم بها حين تجلس في بيتك، وحين تمشي في الطريق، وحين تنام وحين تقوم. واربطها علامة على يدك، ولتكن عصائب بين عينيك. واكتبها على قوائم أبواب بيتك وعلى أبوابك." (سفر التثنية، الإصحاح السادس، 4-9).