لن يستطيع الرياضيون الإسرائيليون الذين سيشاركون بعد أقل من أسبوعين في مباراة "‏Grand Slam‏" في الجودو التي ستُجرى في أبو ظبي المشاركة مع شعارات دولة إسرائيل. هذا وفق ما أعلنته اللجنة التي تنظم المنافسة لاتحاد الجودو الإسرائيلي.

وفق النشر في صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم صباحا (الاثنين)، من المتوقع أن يصل أكثر من 12 رياضيا للمشاركة في المباراة العريقة، التي ستعقد بين 26 وحتى 28 تشرين الأول. من بين اللاعبين الإسرائيليين سيشارك في المباراة لاعب الجودو الإسرائيلي، أوري ساسون، أيضا الحائز على ميدالية برونزية في أولمبياد ريو والذي هزم خصمه المصري، إسلام الشهابي، بعد أن رفض الأخير مصافحته قبل المباراة.

كما جرى في الماضي، على اللاعبين المشاركة في المباراة بينما تظهر على الجهة الخلفية من قمصانهم الكتابة IJF (وهي رمز اتحاد الجودو العالميّ) بدلا من ISR (شعار دولة إسرائيل).

وكما وكُشف النقاب في التقرير في صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن أنه في حال فاز الإسرائيليون بالميدالية لن يُرفع علم إسرائيل وبدلا منه سيُرفع علم اتحاد الجودو العالميّ. ولن ينشد الإسرائيليون النشيد الوطني الإسرائيلي في حال فازوا بالميدالية الذهبية. لهذا أرسلت وزيرة الرياضة والثقافة الإسرائيلية، ميري ريغيف، رسالة طارئة إلى رئيس اتحاد الجودو العالمي بعد أن علمت بقرار المنظمين، طالبة إلغاءه.

وكتبت ريغيف في رسالتها: "دُهشت عند معرفة أن أعضاء الوفد الإسرائيلي لن يشاركوا في المباراة الهامة هذه وهم يستخدمون شعارات دولتنا، أي دولة إسرائيل. يتعدى هذا الطلب حدود مبادئ اتحاد الرياضة العالمي، التي تستند إلى إخراج السياسة بعيدا عن ملاعب الرياضة وتشجيع الرياضة بصفتها عامل ربط وتجسير بين الشعوب، الثقافات، والدول".

وزيرة الثقافة، ميري ريغيف (Miriam Alster/FLASH90)

وزيرة الثقافة، ميري ريغيف (Miriam Alster/FLASH90)

وأضافت في رسالتها: "كما هو معروف، في الأسبوع الماضي فقط، فاز لاعب الجودو الإسرائيلي، أوري ساسون، بالميدالية الذهبية في البطولة التي جرت في طشقند في أوزبكستان. بالرغم من أن الحديث يجري عن دولة إسلامية، فقد رُفع العلم الإسرائيلي بفخر على وقع أنغام النشيد الوطني الإسرائيلي كما هو معمول به".

"في ظل هذه الظروف، أتوقع أن تصل رسالة إلى رئيس اتحاد الجودو الإسرائيلي توضح أنه في وسع الرياضيين الإسرائيليين المشاركة مع شعارات دولة إسرائيل، كما يفعل سائر الرياضيين من كل الدول الأخرى التي تمثل دولتهم"، أوضحت ريغيف.

حتى اللحظة، لم يرسل رئيس اتحاد الجودو العالمي أية رسالة، ويبدو أن الملاكمين الإسرائيليين سيستكفون باستخدام شعارات الاتحاد العالمي كما حدث قبل عامين في شهر تشرين الثاني عام 2015 في أبو ظبي.