بعد عمل مشترك للشاباك وشرطة إسرائيل، ألقيّ القبض قبل نحو ثلاثة أسابيع على مواطن إسرائيلي، عمره 40 عاما، بتهمة التخطيط للوصول إلى سوريا بهدف الانضمام إلى تنظيم داعش، هذا وفق ما سُمح بنشره اليوم (الأربعاء).

واعتُقِل المتهم فالنتين فلاديمير مزلفسكي، من سكان الشمال، وهو متزوج وأب لخمسة أولاد، بناء على معلومات استخباراتية وقُدمت اليوم ضده لائحة اتّهام.

يتضح من المعلومات التي وصلت إلى جهات أمنية في إسرائيل أن مزلفسكي الذي وصل إلى إسرائيل عام 1996 من روسيا البيضاء قد اعتنق الديانة الإسلامية عام 2000، أثناء خدمته العسكرية وبعد أن تعرف على شريكة حياته، مواطنة من أم الغنم- الشبلي.

يتضح من التحقيق في الشاباك أن مزلفسكي يدعم فكرة الدولة الإسلامية وحتى أنه اشترى بطاقة رحلة جوية إلى تركيا باتجاه واحد، بهدف اجتياز الحدود إلى سوريا والانضمام إلى داعش.

ويتضح من التحقيق أيضا أن مزلفسكي عمل ضمن مجموعة مؤيدي داعش عبر الإنترنت، تحدث عن نيته السفر إلى سوريا وحتى أنه نسق وصوله.

"نعتبر مناصري الدولة الإسلامية في إسرائيل مصدر تهديد أمني خطيرا، ولذلك سنواصل اتخاذ كل الإجراءات المتاحة أمامنا بهدف إحباط التهديد مسبقا وتطبيق القانون على المتورطين في هذا النشاط"، جاء على لسان الشاباك.