كشف جهاز الأمن الداخلي في إسرائيل، الشاباك، اليوم الجمعة، النقاب عن قضية اعتقال شقيقين من مدينة أم الفحم، الشهر المنصرم، للاشتباه بأنهما أعلنا الولاء لتنظيم الدولة الإسلامية وكانا ينويان السفر إلى سوريا من أجل الانضمام إلى التنظيم الإرهابي.

والاثنان هما محمود عبد الكريم جبارين، ونعيم عبد الكريم قاسم جبارين، في العشرينيات من عمرهم. وجاء في بيان الشاباك أن القوات الإسرائيلية وجدت في بيت الاثنين خلال تفتيشه بندقية من نوع كارلو.

وأضاف البيان أن الشبه الموجهة للاثنين تستند إلى صور عديدة كانت بحوزتهما تؤكد دعمهما للتنظيم وتبني أفكاره. كما وكشف جهاز الأمن أن واحدا من الشقيقين قام بالاتصال بعنصر داعش في سوريا ونسق معه خطة الوصول إلى سوريا.

وأكد جهاز الأمن الإسرائيلي أنه سيواصل مراقبة المشتبه بهم دعم تنظيم الدولة الإسلامية في إسرائيل ونشر أفكاره، وتعد خطر التنظيم جديا على أمن إسرائيل.