شهدت مدن مركزية في إسرائيل، مساء أمس الثلاثاء، مظاهرات واحتجاجات عنيفة ليهود متدينين ضد تجنيد الشباب من طائفة "الحاريديم" (يهود متزمتون دينيا) للخدمة العسكرية. وأسفرت الاحتجاجات غير المنظمة عن اعتقال 48 شخصا، وإصابة رجال الشرطة. وانتشرت الاحتجاجات في القدس، وبيت شيمش، وبني براك، وغيرها من المدن، في أعقاب اعتقال شاب متدين هارب من الخدمة العسكرية.

وينتمي المتظاهرون إلى الجناح المقدسي الحاريدي المعارض لتجنيد الشبيبة المتدينة للخدمة العسكرية، ويقول زعماء هذا الشق إن على الشبيبة الانخراط في معاهد التعليم اليهودية "يشيفا" لدراسة الدين. وهاجم المشاركون في الاحتجاجات رجال الشرطة وقاموا بسد طرق حيوية في القدس والمدن التي شهدت مظاهرات.

اعتقال العشرات من اليهود المتدينين عقب احتجاجات ضد التجنيد (Yonatan Sindel/Flash90)

اعتقال العشرات من اليهود المتدينين عقب احتجاجات ضد التجنيد (Yonatan Sindel/Flash90)

وقالت الشرطة أن المئات شاركوا في المظاهرات، التي لم تكن منسقة مع السلطات الرسمية، وقام بعضهم بمهاجمة رجال الشرطة مما أدى إلى اعتقال العشرات منهم. وأضافت الشرطة أنها لن تسمح بالمساس بالأمن العام وتهديد حياة المواطنين.

وشدد مسؤولو التيار المقدسي المتطرف على أن نضالهم لم ينته لأنه يؤمنون بأن الشبيبة المتدينة مكانها في معاهد دراسة التوراة وليس الجيش والسجن".

اعتقال العشرات من اليهود المتدينين عقب احتجاجات ضد التجنيد (Yonatan Sindel/Flash90)

اعتقال العشرات من اليهود المتدينين عقب احتجاجات ضد التجنيد (Yonatan Sindel/Flash90)