في استطلاع جديد نُشر قُبَيل يوم عيد استقلال إسرائيل الـ 69 الذي يصادف هذا الأسبوع (الثلاثاء) وُجد أن أكثر من نصف مشراكي الاستطلاع العرب فخورون بكونهم إسرائيليون. قال %86 من بين اليهود الإسرائيليين الذين شاركوا في الاستطلاع إنهم فخورون بكونهم إسرائيليّين.

يتضح من الاستطلاع أن  معظم الجمهور الإسرائيلي، يشعر أنه جزء من الدولة وشؤونها. أجاب ما لا يقلّ عن‏ 58%‏ من عرب إسرائيل أنهم يشعرون بأنهم جزء من الدولة أيضًا، وأجاب 82% من الجمهور اليهودي كذلك أيضا.

كذلك يتضح أن السكان راضون عن أداء الدولة الاقتصادي، فقال %75 من عرب إسرائيل إن إنجازات الدولة الاقتصادية جيدة أو جيدة جدا، في حين أن نحو %60 من اليهود الإسرائيليين يعتقدون كذلك أيضا. مجال الصحة والطب - قال %70 من الجمهور إنهم راضون عن الإنجازات والتطويرات الإسرائيلية.

ولكن في ظل الأجواء الاحتفالية استعدادا لعيد الاستقلال ليس كل شيء مثالي. فهناك انتقادات لدى الإسرائيليين حول أداء دولة إسرائيل في جزء من المجالات، مثل الفجوات الاجتماعية، أو الاستجابة لرغبة المواطنين. يعتقد %46 من عرب إسرائيل أن على إسرائيل العمل على تحسين الفجوات الاجتماعيّة. حتى أن المستطلعة آراؤهم اليهود وجهوا انتقادات أكثر، فيعتقد %80 منهم أنهم ليسوا راضون عن إسرائيل في مجال الفجوات الاجتماعيّة. كذلك يعتقد %72 من الجمهور أن إنجازات الدولة في مجال الاستجابة لرغبة المواطنين ليست جيدة.

أجري الاستطلاع في إطار "مؤشِّر السلام الشهري" بالتعاون مع جامعة تل أبيب والمعهد الإسرائيلي للديمقراطية، وشارك فيها 600 مشارك كعينة تمثيلية للسكان في إسرائيل.