كشف استطلاع رأي أجري في إسرائيل مؤخرا، استطلع آراء 500 إسرائيلي يهودي و100 إسرائيلي عربي، تتراوح أعمارهم بين 18 عاما و 64 عاما، أن غالبية الإسرائيليين مستاؤون من وزنهم، فنحو 86% من المستطلعة آراؤهم أكدوا ذلك. ونحو ثلثهم قالوا إنهم مستاؤون من وزنهم على نحو كبير.

وتشابهت النتائج حين سأل معدّو الاستطلاع المشاركين عن آرائهم بالنسبة لصورة الجسم الخاصة بهم، حيث قال 83% من المشاركين إنهم مستاؤون من صورة جسمهم في حين قال 29% إنهم مستاؤون من صورة جسمهم على نحو كبير.

وأشار الاستطلاع إلى أن المشكلة لا تقتصر على النساء، رغم أن نسب الاستياء كانت أعلى عند الجنس اللطيف. ففي حين قالت 44% من النساء أنهن مستاءات من وزنهن على نحو كبير، و34% قالوا إنهن مستاءات من صورة جسمهن على نحو كبير، تذمر ربع الرجال من وزنهم، ونحو 19% تذمروا من صورة جسمهم.

وكشف الاستطلاع أن غالبية الإسرائيليين حاولوا اتّباع حمية غذائية من أجل تخفيض الوزن في السنة الماضية، 60% من النساء و37% من الرجال، حسب نتائج الاستطلاع. وقد قال 16% من الإسرائيليين إنهم جربوا 5 أنواع مختلفة من الحمية الغذائية.

أما الأخبار غير السارة فهي أن معظم المشاركين في الاستطلاع الذين قالوا إنهم اتبعوا حمية غذائية في السنوات الأخيرة، أبلغوا الباحثين أنهم عادوا إلى الوزن السابق في غضون سنتين، نحو 77%، في حين أن 44% عادوا إلى وزنهم السابق خلال أشهر قليلة.