هل بدأ اليمين السياسي في إسرائيل في البحث عن وريث لنتنياهو في ضوء التحقيقات ضد؟ نشرت القناة الإسرائيلية 20، اليوم الأربعاء، استطلاعا جديدا فحص مواقف منتسبي اليمين السياسي في إسرائيل إزاء مسألة وريث نتنياهو لزعامة اليمين، ووجد أن 26% من المشاركين في الاستطلاع قالوا إن زعيم الحزب اليهودي، نفتالي بينيت، هو الأنسب.

وفي المرتبة الثانية جاء اسم الزعيم الليكودي الذي اعتزل السياسة منذ عامين، جدعون ساعر، والذي حاز على دعم 20% من المشاركين في الاستطلاع، وعقبه الوزير الليكودي يسرائيل كاتس، والذي حصل على 12%، اللافت أن بينيت فاز في أوساط منتسبي حزب الليكود.

وعن السؤال: من الزعيم الأكثر إخلاصا لأرض إسرائيل؟ نال بينيت على دعم 48% من المشاركين، ومن ثم أفيغدور ليبرمان، وفي المرتبة الثالثة جدعون ساعر بفارق كبير.

واعتقد 33% من المستطلعة آراؤهم أن بينيت سيكون الشخصية الأقوى في مواجهة الإرهاب، في حين قال 27% إن أفيغدور ليبرمان سيواجه الإرهاب على أحسن وجه.

وفي سياق ذي صلة، يعقد حزب الليكود، غدا الأربعاء، مؤتمرا للتضامن مع زعيم الحزب ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو. وأفاد مقربون من نتنياهو بأنه سيحضر المؤتمر على الأغلب. ويقول المنظمون للمؤتمر إنه يهدف إلى رفع معنويات الحزب وقائده.