حذر مدير إدارة الغذاء والدواء الأمريكية الـ FDA أول البارحة من أن الناظمات القلبية التابعة لشركة "أبوت" (Abbott) معرضة لخطر الاختراق عبر القراصنة.

هذه الناظمات القلبية قادرة على الاتصال اللاسلكي وإرسال معلومات عن المريض وهو في منزله إلى الطبيب المُعَالج، ولكن مؤخرا اكتُشف اختراق في برمجيتها قد يسمح للقراصنة بتلقي معلومات شخصية عن المرضى الذين لديهم جهاز مزروع في قلوبهم، وتلقي معلومات حول وضع البطارية والناظمة القلبية.

"كُشف اختراق طرق الأمان في الناظمات القلبية وقد ينجح بعض القراصنة في اختراقها وإجراء تغييرات في برمجتها ولكن هذا الاحتمال ضئيل جدا.  هناك مئات آلاف المرضى في العالم الذين زُرعت في قلوبهم ناظمات قلبية من هذا الطراز ولم تُخترق أية ناظمة قلبية.             في الأسابيع القادمة سندعو متلقي العلاج الذين لديهم هذه الناظمات القلبية لتحديث البرمجية فيها"، هذا وفق أقوال قسم زرع الناظمات القلبية في الشركة التي تسوقها في إسرائيل.                     ‎ ‎

وفق أقوال دكتور روعي بينرت، طبيب إسرائيلي ومدير قسم المعهد المسؤول عن هذا المجال في المركز الطبي شيبا"، هناك خطر كبير جدا. "قد ينجح القراصنة في السيطرة عن بعد على هذه الناظمات القلبية وتغيير برمجيتها: قد تعمل بوتيرة أسرع، أبطأ أو قد يُلغى عملها"، وفق أقوال دكتور بينرت.  رغم هذا، أوضح أنه في الأيام القريبة ستتم دعوة كل المرضى الذين لديهم الجهاز في قلوبهم لتحديث البرمجية لمنع اختراق وسائل الأمان.