عادة تقيم الناس الاحتفالات في يوم العرس، لكن شابة أمريكية قررت الاحتفال بطلاقها على طريقة خاصة. فبالنسبة للشابة الأمريكية، كاتلين مكاي، فستان العرس أصبح رمزا مكروها يذكرها بعلاقاتها السيئة مع طليقها، فقررت أن تقيم احتفالا خاصا أضرمت النار خلاله بفستان عرسها احتفاء بطلاقها.

وقالت الشابة التي تطلقت قبل 4 أشهر أن الاحتفال كان جيدا فقد شربت الكحول وشعرت بالتحرير في ختامه. وأضافت أنها دعت مصور العرس لتصوير الحدث، ووصلت إلى موقع على ضفاف النهر في ولاية إلينوي، وهي مرتدية الفستان الذي كلفها نحو 2000 دولار، ومن ثم قامت بتزيقه بواسطة مقص، فشربت الكحول، وأخيرا سكب المواد الحارقة على الفستان وقامت بإضرام النار به.

وبقيت ترقص وهي في ملابسها الداخلية.