قدّمت اللجنة الإيرانية التي تراقب الإنترنت طلبا إلى وزارة الاتّصالات الإيرانية لحظر تطبيق التوجيه "ويز". هذا التطبيق مصنّع ومطوّر في إسرائيل، ولكن اشترته شركة جوجل العالميّة قبل عدة سنوات. وهو يتضمن أكثر من 80 مليون مستخدم حول العالم، ويقدّم خدمات بأكثر من 45 لغة، ويهدف إلى مساعدة السائقين على العثور على أقصر وأسرع مسار سفر، ضمن الإشارة إلى الاختناقات المرورية في الوقت الحقيقي وطرح طرق بديلة.

رغم أن تطبيق "ويز" لم يعد بملوكية إسرائيلية، إلا أن السلطات الإيرانية تخشى من استخدامه. ففي شهر آذار الماضي، حُظر استخدامه في إيران مؤقتا وبعد ذلك كان متاحا للاستخدام. حاليا، تنوي إيران حظر استخدامه بشكل ثابت من قبل الإيرانيين وحتى أنها جنّدت طاقما خاصا للعمل على هذا الهدف، ولكن قد كان يصعب عليها تحقيقه وقد يستغرق وقتا طويلا، وفق أقوال رئيس لجنة المجال السيبراني الإيراني.

في إطار الحظر المؤقت الأخير لتطبيق "ويز" في إيران، كما هي الحال في حالات الحظر الأخرى من قبل السلطات الإيرانية للإنترنت، نجح المواطنون في تخطي الحظر واستخدام التطبيق كالمعتاد. يمكن العثور في تويتر على متصفّحين إيرانيين يوضحون أنهم يستخدمون بشكل ثابت التطبيق، وحتى أن متصفح قد طلب أن يدعم التطبيق اللغة الفارسيّة أيضا مدعيا أن "آلاف المستخدمين"، الإيرانيين يستخدمونه. رفضت شركة "ويز" الكشف عن معلومات حول عدد مستخدمي تطبيق التوجيه في إيران. رغم هذا، يبدو أن إيرانيين كثيرين يستخدمونه ولكن لا يهتمون بقومية مطوريه.