أطلقت وكالة الفضاء الهندية اليوم (الأربعاء) صباحا 104 أقمار صناعية إلى الفضاء بنجاح، محققة رقما قياسيا عالميا في عدد الأقمار الصناعية التي أطلقت دفعة واحدة. كان وزن كل قمر صناعي من الأقمار الصغيرة التي أطلقت أقل من 10 كيلوغرامات.

إطلاق أقمار صناعية إسرائيلية وإماراتية إلى الفضاء (isro)

إطلاق أقمار صناعية إسرائيلية وإماراتية إلى الفضاء (isro)

ومن بين الأقمار الصناعية التي أطلقت كانت هناك أقمار من دول كثيرة، ومن بينها، إسرائيل، الإمارات العربية المتحدة، أمريكا، هولندا، وكازاخستان. أطلقت إسرائيل قمرين صناعيَين. أحدهما هو لجامعة بن غوريون في النقب، والآخر لشركة "سبيس فارما" (SpacePharma) الإسرائيلية.

يصل حجم القمر الصناعي التابع لجامعة بن غوريون إلى حجم كرتونة الحليب، ولكنه يتضمن تطويرا تكنولوجيا، إذ يحتوي على حاسوب صغير ذي قدرات حوسبة مثل أجهزة الحواسيب في الأقمار الصناعية الكبيرة. سيُستخدم الحاسوب الصغير في مشاريع فضائية في المستقبل. إضافة إلى ذلك، يتضمن القمر الصناعي كاميرا فريدة من نوعها، تراقب ظواهر حول الكرة الأرضية، بشكل مطوّر مقارنة بكاميرات عادية في هذا المجال. إضافة إلى ذلك، يمكنها أن تلتقط صورا في مناطق محددة، من أجل بحوث في مجال حالة الطقس.

سيُجري القمر الصناعي لشركة ‏SpacePharma‏ الإسرائيلية، تجارب علمية في الفضاء، تتم السيطرة عليها عبر الآيفون. "لقد اخترنا بيئة عمل مخبرية كلاسيكية وقلصنا حجمها إلى حجم علبة أحذية لطفل"، يقول المسؤولون في الشركة. أجريت تجارب على القمر الصناعي الأول لصالح زبائن إسرائيليين، ألمان، بريطانيين وتجربة رابعة لصالح دولة يحظر نشر اسمها.