نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الخميس، مقتطفات من مقابلة مطولة مع قائد سلاح الجو الإسرائيلي، أمير إيشل، المنتهية ولايته قريبا، ستنشر كاملة على أوراق الصحيفة قريبا، قال فيها إن سلاح الجو الإسرائيلي شن نحو مائة هجوم جوي ضد قافلات أسلحة كانت في طريقها إلى حزب الله ومنظمات أخرى في مناطق مختلفة خلال ال5 سنوات الأخيرة.

وأضاف إيشل أن الحديث يدور عن عشرات العمليات التي تمت بسرية كاملة، ونجحت في أن تبقى غير مكشوفة، وهذا إنجاز كبير حسب أقواله، أما الإنجاز الآخر فهو أن هذه العمليات العسكرية لم تدهور إسرائيل إلى حروب في المنطقة. وشدّد على أن هذا الأمر لم يكن بسيطا، فكان من الممكن أن تتورط إسرائيل بسهولة في حروب في المنطقة جرّاء أخطاء جائزة خلال هذه العمليات. "التصعيد أمر سهل في الشرق الأوسط" قال إيشيل.

وأشار قائد سلاح الجو المنتهية ولايته إلى أن سلاح الجو طوّر قدراته الهجومية في السنوات الأخيرة، وذلك بفضل المعلومات الاستخباراتية الدقيقة. وأضاف أن سلاح الجو طوّر قدرة الضربة الاستباقية ضد حزب الله. وشدد على أن الضربة الاستباقية لا تعني أن الحرب القريبة ستكون قصيرة لكنها ستقرب إسرائيل من النصر.