قال مصدر دبلوماسي إسرائيلي اليوم (الأربعاء) لوكالة رويترز إن إسرائيل ستعيّن قريبا سفيرا جديدا لدى الأردن. لقد أوضح الأردن قبل شهر أنه لن يسمح للسفيرة السابقة، عينات شلاين، بالدخول إلية ثانية بعد الحادث الذي أطلق خلاله حارس أمن إسرائيلي النار على مدنيَين أردنيَين وقتلهما ثم عاد إلى إسرائيل بعد ذلك.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن كبار المسؤولين الدبلوماسيين الأردنيين قد وضعوا حدا لإنهاء الأزمة مطالبين إسرائيل بأن تعيّن سفيرا جديدا بدلا من السفيرة شلاين. ووفقا لأقوالهم، لن يوافقوا على أن تعود إلى الأردن تلك المرأة التي التُقطت صور لها مع حارس الأمن الذي أطلق النار في حفل استقبال علني عقده نتنياهو استقبالا لهما.

لقاء نتنياهو مع السفيرة شلاين وحارس السفارة الإسرائيلية بعد رجوعهم من عمان إلى إسرائيل (GPO)

أوضح مسؤول إسرائيلي أن إسرائيل تسعى إلى تعيين سفير جديد في الأردن بدلا من شلاين. وقال لرويترز أيضا: "لا يريد الأردنيون أن تعود السفيرة إلى الأردن، وقد بدأ هذا القرار يشكل عقبة كبيرة". "نبحث الآن عن سفير جديد".

وقد أكمل الشاباك تقرير التحقيق المفصّل في القضية، موضحا أن الحرس الأمني ​​قد تعرض لهجوم لأسباب وطنية في أكثر من مرة من قبل عامل نقل الأثاث - وبالتالي ليس هناك شك في أنه تصرف وأطلق النار كما ينبغي ويتوقع، دفاعا عن النفس. لهذا جاء في تقرير الشاباك أنه لا يمكن محاكمته.