أعلن أرييه درعي، وزير الداخلية الإسرائيلي، اليوم أنه أمر بالمصادقة على دخول الصحفية الإيرانية، ندى أمين، إلى إسرائيل بعد أن حثته نقابة الصحافيين في القدس على التفكير إيجابا في توفير ملجأ سياسي للصحفية ندى بسبب مطاردتها.

وكتبت أمين بعض مقالات الرأي في الموقع الإخباري الإسرائيلي "‏Times of Israel‏" باللغة الفارسيّة. لهذا أصبحت متهمة بالتجسس لصالح إسرائيل، واعتُقِلت لاحقا، وأجرت معها السلطات التركية تحقيقا معلنة أنها ستسلمها في الأيام القريبة إلى إيران، ومن المتوقع أن تُنفذ عقوبة الموت ضدها.

وكتبت نقابة الصحفيين في القدس في الرسالة الطارئة التي أرسلتها إلى أريية درعي، وزير الداخلية: "تطلب نقابة الصحفيين في القدس... أن تصدر تعليماتك للمسؤولين في الوزارة والسماح للصحفية أمين بأن تدخل إلى إسرائيل وتحظى فيها بملجأ، لأنها لاجئة تتعرض للخطر والمطاردة بسبب عملها الصحفي، تقاريرها الصادقة وآرائها".

وكتب الوزير درعي ردا على الرسالة قبل وقت قصير وغرد في تويتر أوضح فيهما أنه يصادق على الطلب لدوافع إنسانية. "تتعرض أمين لخطر حقيقي، لأنها تكتب مقالات في موقع إخباري إسرائيلي فقط. أصادق على دخولها إلى إسرائيل بكل رضا لأسباب إنسانية".