البديل للبوابات الإلكترونية التي نصبت على مداخل الأقصى في أعقاب مقتل شرطيين إسرائيليين في عملية نفذها 3 شبان عرب من أم الفحم، قبل أيام، سيكون منظومة تفتيش ذكية: قرر المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والخارجية، خلال جلسة طارئة عقدت مساء أمس الثلاثاء، إزالة البوابات الإلكترونية من على مداخل المسجد الأقصى متبنيا توصية جهاز الأمن الإسرائيلي.

ووافق أغلب أعضاء الكابينيت على تبديل أجهزة كشف المعادن بأجهزة تفتيش ذكية لتضمن أمن المصلين والزوار في البلدة القديمة، وفي الحرم القدسي الشريف. وجاء في بيان الكابينت الذي نشر أمس أن الشرطة الإسرائيلية ستعزز قواتها في القدس حتى تطبيق الخطة الجديدة التي قررت إسرائيل رصد مئة مليون شيكل لصالحها.

يذكر أن ضباط الشرطة الإسرائيلية أجروا لقاءات مع ممثلي 4 شرك حراسة معروفة في العالم وطلبوا منها عرض حلول تكنولوجية متطورة لحراسة الحرم القدسي الشريف. كما وأجر ضابط الشرطة لقاءات مع رجال الوقف من أجل التوصل إلى صيغة متفق عليها في شأن حراسة المكان المقدس.