أبلغت إسرائيل الجانب المصري بأنها قررت إغلاق منفذ طابا للإسرائيليين، اليوم الاثنين، عيشة عيد الفصح اليهودي الذي غدا الثلاثاء، خشية من حدوث عمليات إرهابية ضد أهداف إسرائيلية في شبه جزيرة سيناء. وجاء القرار الإسرائيلي في أعقاب إنذارات أمنية عديدة تستهدف الإسرائيليين الذين ينون قضاء عطلة عيد الفصح في شبه الجزيرة.

ويقضي في الراهن عشرات آلاف الإسرائيليين عطلة في شبه الجزيرة، معظمهم من عرب 48. معظمهم موجودون في منطقة شرم الشيخ. وناشدت السلطات الإسرائيلية هؤلاء العودة إلى إسرائيل مشددة على أن المعبر سيكون مفتوحا لإسرائيليين عائدين من شبه الجزيرة. وتوجهت السلطات إلى عائلات الإسرائيليين الموجودين في سيناء بطلب التواصل معهم للعودة إلى إسرائيل.

وبعد ساعة على إعلان غلق المعبر، سقطت قذيفة أطلقت من سيناء، حسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في منطقة المجلس الإقليمي "إشكول"، جنوب إسرائيل. وخلقت القذيفة ضررا ماديا حيث سقطت دون وقوع إصابات بالأرواح.