نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم صباحا خبرا جاء فيه أن الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، بعث برسالة إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، طلب فيها التخفيف عن عقوبة مواطن إسرائيلي مسجون في قسم العزل في مصر.

معاذ زحالقة هو مواطِن عربي إسرائيلي اعتُقل قبل خمس سنوات ونصف بتهمة محاولة تهريب أسلحة إلى شرم الشيخ. وفق لائحة الاتهام التي قدمتها ضده النيابة العامة في مصر في كانون الأول 2011، فهو متهم بمحاولة تهريب أسلحة عبر معبر طابا.

في فحص روتيني في جهاز الكشف عن الحقائب في المعبر الحدودي المصري، اتضح أن زحالقة نقل صندوقا خشبيا، تضمن هيكلا خشبيا على شكل صليب كان يحتوي على أسلحة نارية وذخيرة.

نائب الكنيست جمال زحالقة (Flash90/Tomer Neuberg)

نائب الكنيست جمال زحالقة (Flash90/Tomer Neuberg)

ادعى زحالقة في التحقيق معه أنه طُلِب منه نقل الصندوق الخشبي إلى مُرشد سياحي أوكراني في شرم الشيخ، ولم يعرف ما الذي كان مخبئا في الصليب الكبير.

حُكِم على زحالقة ومرشد الرحلات الأوكرانيّ بالسجن المؤبد.

وفق ما ورد في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فقد وصف ريفلين في رسالته إلى السيسي أن حالة زحالقة النفسية آخذة بالتدهور. תطلب الرئيس ريفلين من السيسي بتخفيف عقوبة زحالقة وتقليل مدتها.

زحالقة (38 عاما)، أعزب من قرية كفر قرع، وقريب عائلة عضو الكنيست، جمال زحالقة. يقضي محكوميته في يومنا هذا كسجين بالعزل في غرفة لوحده مثلما كان مسجونا عزام عزام وعودة ترابين.

في الأشهر الأربعة الماضية لم يزر السفير الإسرائيلي في مصر زحالقة بسبب التهديدات الأمنية وإغلاق السفارة الإسرائيلية، في القاهرة مؤقتا.