أبلغ المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت)، أمس الأحد، عائلتي الجنديين الإسرائيليين، أورون شاؤول وهدار جوليدن، الذين تحتجز حماس جثتهما في قطاع غزة منذ الحرب الأخيرة على غزة، أن المجلس وضع خطة للعمل ضد حركة حماس لإعادة جثث الجنديين وكذلك المواطنين الإسرائيليين المخطوفين في غزة.

ومن القرارات التي سمح نشرها أن إسرائيل لن تعيد جثث منفذي العمليات ضد إسرائيل المنتمين لحركة حماس، وأنها ستقوم بدفنهم في مقابر تابعة للجيش الإسرائيلي في إسرائيل. وقال الكابينت إن ثمة قرارات أخرى اتخذت ستبقى سرية.

وقالت عائلتا الجنديين إن الإجراءات المزمع تنفيذها جيدة، لكنها متواضعة وجاءت متأخرة. وعبّر والد الجندي هدار جولدين، في مقابلة مع الإذاعة العسكرية، عن غضبه قائلا "لا أفهم لماذا اتخذت هذه القرارات الآن، بعد سنتين على اختطاف أبنائنا".