للمقارنة، في عام ‏2006‏ طلب الإسرائيليون من خارج البلاد نحو ‏19‏ مليون رزمة، أي زيادة، نسبتها ‏170%‏ خلال عقد‎.‎

تل أبيب هي المدينة التي حققت رقما قياسيا من حيث عدد الرزم المطلوبة من خارج البلاد - طُلب أكثر من 650 ألف رزمة في عام 2016. حققت مدينة ريشون لتسيون، الواقعة في مركز البلاد، رقما قياسيا للرزم المطلوبة وذلك مقارنة بعدد السكان، حيث طُلب نحو 390 ألف رزمة في السنة الماضية.

في شهر كانون الأول الماضي، طُلب 6.2 مليون رزمة، في حين أن في شهر تشرين الثاني حقق الطلب على الرزم رقما قياسيا ووصل إلى الزبائن الإسرائيليين نحو 7 ملايين رزمة. ازدادت كمية الرزم التي وصلت إلى إسرائيل في هذين الشهرين بنحو %30 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك بعد أن كانت المعطيات شبيهة في السنتَين الماضيتَين أيضا.

يتضح من الاستطلاع الذي أجرته شركة بريد إسرائيل في شهر كانون الأول أن %42 من المشترين في النت، يشترون في مواقع إسرائيليّة ودولية. قال 18%‏ إنهم يشترون في مواقع دولية، وقال ‏6%‏ إنهم يشترون في مواقع إسرائيلية فقط.

موقع شركة "علي إكسبريس" (AliExpress) وإيباي (Ebay) هما موقعا مشتريات شعبيان في أوساط الإسرائيليين، ويليهما موقعا نكست‎ (Next) ‎وأمازون ‏(Amazon)‏.

نحو ‏54%‏ من المشتريات في النت هي ملابس، ‏39%‏ بطاقات لعروض وأفلام سينما و 32%‏ هواتف خلوية وإكسسوارات للهواتف المحمولة‎.‎