تحيي إسرائيل اليوم (الإثنين) الذكرى السنوية لضحايا الحروب والأعمال العدائية. في الساعة الحادية عشرة صباحا ستُسمع صافرات الإنذار لذكرى الضحايا في كل أنحاء الدولة. ستُجرى مراسم الذكرى السنوية المركزية لضحايا حروب إسرائيل والأعمال العدائية في جبل هرتسل في القدس، بمشاركة رئيس الدولة، رئيس الحكومة، رئيس الكنيست، وزير الدفاع، وزير الأمن الداخلي، رئيس الأركان، ورئيس الأجهزة الأمنية.

سقط أكثر من 27 ألف إسرائيلي في معارك إسرائيل وحروبها  وفي العمليات العدائية منذ عام 1860. من بينهم قُتِل ‏23,544 إسرائيليا أثناء حروب إسرائيل. يعيش في إسرائيل في يومنا هذا 9,157‏ والدون ثكلى، وهناك ‏4,881‏ نساء أرملات كن زوجات لعناصر القوى الأمنية، و 1,843 يتامى دون سن 30 عاما.

يوم ذكرى شهداء حروب ومعارك إسرائيل وضحايا الإرهاب (Yonatan Sindel/Flash90)

يوم ذكرى شهداء حروب ومعارك إسرائيل وضحايا الإرهاب (Yonatan Sindel/Flash90)

من المعتاد في يوم الذكرى السنوية إغلاق مواقع الترفيه مثل المطاعم، المقاهي، ودور السينما. كذلك لا تبث قنوات التلفزيون والراديو الترفيهية برامج، وبدلا من ذلك تبث مقالات وأفلام تتطرق إلى مواجهة الثكل وقصص الضحايا.

من المعتاد أن يشعل الكثير من الإسرائيليين شموع لذكرى الضحايا في منازلهم وفق الديانة اليهودية. من المتبع في المراسم التي تجرى في المقابر التي دُفن فيها ضحايا المعارك والأعمال العدائية تأدية صلاة يهودية خاصة بذكرى الأموات، تدعى "يزكور".

ينتهي الساعة الثامنة مساء يوم الذكرى السنوية ومن ثم تبدأ احتفالات عيد الاستقلال الـ 69 لدولة إسرائيل.