في السنوات الماضية، نُشر العديد من الأبحاث عن أفضليات الركض الصحية. في الفترة الأخيرة، جاء في أحد الأبحاث أن الركض لمدة ساعة يطيل العمر بسبع سنوات، ويبدو أن الإسرائيليين بدأوا يدركون هذه الأفضليات جيدا. وفق استطلاع شامل أجراه معهد TNS قُبَيل ماراثون تل أبيب السنوي يتضح أن أكثر من %40 من الإسرائيليين يركضون بشكل منتظم.

يتبين من الاستطلاع، الذي شارك فيه 500 رجل وامرأة أعمارهم 18 حتى 70 عاما، أن نحو %22 من المستطلَعة آراؤهم أشاروا إلى أنهم يركضون مرة في الأسبوع تقريبا، نحو %14 يركضون مرتين حتى ثلاث مرات أسبوعيا، نحو %4 يركضون ثلاث حتى أربع مرات أسبوعيا، و %1.6 يركضون أربع حتى خمس مرات أسبوعيا. تختلف مسافات الركض، إذ أشار معظم المستطلَعة آراؤهم إلى أنهم يركضون حتى خمسة كيلومترات.

فحص الاستطلاع أيضا السبب الذي يحفز الإسرائيليين على الركض. من بين الأسباب الهامة هناك الرغبة في إدارة نمط حياة صحي؛ خفض الوزن؛ والتمتع بشعور جيد بعد الركض. كما ويتضح أن الرجال يركضون أكثر من النساء، إذ يركض %48 من الرجال وفي المقابل، يركض %35 من النساء. وتبين أن النساء يفضلن الركض ضمن مجموعات، بينما يفضل الرجال الركض وحدهم.

تعود أهمية الركض في الحفاظ على الصحة الجسمانية والنفسية إلى أن الركض يساعد على محاربة عوامل الخطر المنتشرة التي تسبب الوفاة في وقت باكر، مثل ضغط الدم المرتفع وزيادة وزن الجسم. بالإضافة إلى ذلك، تعزز الرياضة اللياقة البدنية، وتساهم في الصحة على الأمد الطويل.