يكشف فحص معطيات الرحلات الجوية من إسرائيل إلى الدول الأخرى عن الدول التي قضى فيها الإسرائيليون عطلة الصيف الأخيرة، وكانت النتائج مفاجئة. اختار الإسرائيليون هذا العام السفر إلى لندن ذات الجو البارد هروبا من الحر والرطوبة، وهكذا تفوقت على وجهتي سفر كانتا شعبيتين في السنوات الماضية. في الصيف الماضي، تصدرت بوخارست المرتبة الثانية بعد لندن بصفتها وجهة السفر المفضلة لدى الإسرائيليين، وتليها وفق ترتيب تنازلي أمستردام، اليونان، وبودابست.

ولكن السبب وراء تصنيف لندن في المرتبة الأولى في القائمة هو ليس الطقس البارد فحسب، بل يعود ذلك أيضا إلى الرحلات الجوية منخفضة التكلفة إلى لندن بأقل بنسبة %50 من الصيف الماضي.

غيرت الرحلات الجوية منخفضة التكلفة خارطة الرحلات الجوية المفضلة لدى الإسرائيليين. تعد لندن هدفا شعبيا لم يسافر إليها الإسرائيليون حتى الآن كثيرا بسبب أسعار الرحلات الجوية المرتفعة، ولكن هناك مفاجئة بشكل خاصّ في زيادة شعبية مواقع سياحية أخرى في أوروبا الشرقية مثل رومانيا، هنغاريا، وبولندا التي لم تكن تعد مواقع سياحية رائدة في الماضي ولكنها تحتل مراتب عالية جدا في قائمة المواقع المطلوبة لدى الإسرائيليين. يعود السبب بالطبع إلى خفض الأسعار بشكل ملحوظ مما جعل قضاء عطلة في أوروبا الشرقية مجدية ماليا.

ويتضح من مواقع حجز الرحلات الجوية أن النساء غالبا يخترن موقع الرحلات الجوية، ولكن  يُدفع مقابل %60 من الرحلات الجوية ببطاقة ائتمان الرجل.

وكشف نادي المستهلكين الإسرائيليين الخاص بالطلاب الجامعيين أن معظم الطلاب %63 يخططون للسفر إلى أوروبا في العطلة الصيفية التي ما زالت في ذروتها وستنتهي في تشرين الأول فقط. يخطط %15 منهم للسفر إلى الشرق الأقصى ويخطط %10 منهم للسفر إلى أمريكا الجنوبية أو أمريكا الوسطى. معدل عطلة الصيف لدى الطلاب الجامعيين الإسرائيليين هو 4 حتى 10 أيام.