شدّد رئيس هيئة الأركان للجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، اليوم الأربعاء، خلال إيجاز عسكري أمام لجنة الأمن والخارجية التابعة للكنيست، على أن "إقصاء إيران والحد من نفوذها تحد لا يقل أهمية عن إخضاع داعش".

ونصح أيزينكوت أعضاء اللجنة البرلمانية، بعدم الانجرار وراء الفزع والنظر إلى خطر الصواريخ المتطورة عند حزب الله بالحجم الملائم، قائلا إن مواجهة هذا الخطر على رأس أولويات الجيش. وأشار إلى أن قدرات حزب الله في هذا المجال ما زالت محدودة.

وأضاف قائد الجيش الإسرائيلي أن "حزب الله يواصل نشاطه العسكري منتهكا قرار 1707 بغطاء مدني وفي أماكن مسكونة. قوات اليونفيل (قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان) تساهم في إرساء الهدوء إلا أنها لا تساهم كثيرا في نقل انتهاكات حزب الله إلى الأمم المتحدة.

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو (AFP)

وأوضح أيزينكوت أن الجيش الإسرائيلي أصبح يملك قدرات استخباراتية ميدانية غير مسبوقة، كاشفا أن القائد العسكري السابق في حزب الله، مصطفى بدر الدين، قتل بعد دقائق من لقائه قاسم سليماني - قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني- في أحد الأماكن الأكثر سرية في سوريا.