أجرت مستشارة بريطانية خبيرة في العلاقات الزوجية بحثا وأوضحت في نهايته أنها تعرف ما الذي على المرأة القيام به ليبدأ الشباب بمغازلتها. تبين لها أنه عندما ارتدت النساء ملابس حمراء، ازداد عدد الشباب الذين توجهوا إليها بشكل ملحوظ، هذا وفق النشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة أمس (الثلاثاء).

سارت المستشارة في الشارع لمدة نصف ساعة وهي ترتدي معطفا أحمر، فتوجه إليها خمسة شبان ودعوها لقضاء الوقت معهم. بالمقابل، عندما سارت في الشارع وهي ترتدي ملابس بألوان مختلفة، لم يقترب منها أحد. فقالت كوين، مجرية التجربة، إنها تفاجأت من نتائج التجربة.

"جاءت الفكرة وراء هذه التجربة بعد أن سمعت قصصا تشير إلى أن اللون الأحمر يجعل النساء جذابات أكثر"، أوضحت بعد التجربة. "اكتشفت أن هناك الكثير من الأدلة العلمية التي تثبت أن اللون الأحمر يجعل الأشخاص متاحين أكثر، وجذابين جنسيا".

تدعي خبيرة العلاقات الزوجية أنه يكفي أن ترتدي المرأة معطفا أحمر فعندها تحظى باهتمام أكبر ويغازلها عدد أكبر من الشبان. "لقد أثرت فيّ هذه التجربة الناجحة كثيرا. سرت في هذه الطرقات كثير وأنا أرتدي ملابس مختلفة ولم أشعر بهذا الاهتمام أبدا. كما هي الحال مع الكثير من النساء، لا يقترب مني الشبان. يبدو لي أنه لا تساعد حقيقة أن ألوان الملابس في بريطانيا هي أسود أو رمادي غالبا. أتمنى أحيانا أن تنشق الأرض وتبلعني. عند العيش في مدينة كبيرة من السهل أن يشعر الفرد بعزلة ومن الصعب عليه أن يتعرف إلى أشخاص جدد".‎ ‎

"أعتقد أنه من المحزن جدا أن تعتقد النساء أن العثور على حبيب القلب يتعلق بالحظ أو البخت. هناك عوامل كثيرة أخرى إضافة إلى المظهر الخارجي، مثل لغة الجسد والأسلوب الشخصي، وقد فرحت عندما اكتشفت أنه يمكن يوم الإثنين ظهرا لفت انتباه الشبان في الشارع"، لخصت أقوالها خبيرة العلاقات الزوجية.