عرفت مدينة إيلات، أقصى الجنوب في إسرائيل، ليلة أمس، وصباح اليوم الجمعة، حالة مناخية غير مألوفة، إذ تساقطت في المدينة كمية أمطار غزيرة غير معهودة منذ سنين، أدت إلى شل الحركة في المدينة وإقفال شواطئها، مقصد السياح فيها.

وكذلك توقفت الرحلات من المدينة وإليها بعدما فاضت المياه وغطت مسارات الإقلاع والهبوط في المطار في المدينة. وتم إغلاق الطريق المؤدي إلى منفذ طابا البري بسبب الفيضانات.

أمطار غزيرة تغمر شوارع مدينة إيلات (النت)

أمطار غزيرة تغمر شوارع مدينة إيلات (النت)

ووصف سكان المدينة مشاهد الأمطار الغزيرة بأنها "مذهلة". وقال حارس شاطئ إيلاتي للإعلام الإسرائيلي "لقد هرب الناس من الشواطئ لكثرة الأمطار التي سقطت. لم أرَ مشهدا كهذا من قبل".
https://business.facebook.com/maarivonline/videos/971024719670354/

واتفق العاملون في قطاع التنبؤ الجوي في إسرائيل على أن كمية الأمطار التي هطلت في إيلات في هذا الشهر نادرة، فقد فاقت المعدل السنوي للأمطار في المدينة خلال فصل الشتاء.