تتصدر بيت جن القرية الدرزية في الجليل الأعلى، وعدد سكانها نحو 11 ألف نسمة هذه السنة للمرة الثالثة على التوالي، قائمة السلطات المحلية في مؤشر الطلاب ذوي استحقاق شهادة التوجيهي (البجروت). ويتضح من معطيات نشرتها وزارة التربية الإسرائيلية اليوم صباحا (الثلاثاء) أن هناك 99.5%‏ من الطلاب ذوي استحقاق شهادة التوجيهي. هناك سلطة محلية عربية أخرى حققت نسبة عالية وهي قرية دير حنا ونسبة الطلاب ذوي استحقاق شهادة التوجيهي فيها هي 91.2%.

ومن بين المدن الكبرى يمكن العثور على مدينة بياح تكفا (الواقعة في مركز إسرائيل)، ونسبة الطلاب ذوي استحقاق شهادة التوجيهي فيها هي ‏89.4%‏، وكانت النتائج في مدينة أشكلون بالقرب من غزة (‏77.6%‏)، حيفا (‏76.1%‏)، تل أبيب - يافا (‏72.2%‏)، بئر السبع (‏70.5%‏)، والقدس (‏42.8%‏) أقل نجاحا.

ولم تحتل بيت جن المرتبة الأولى في القائمة صدفة. فقد حققت نجاحا باهرا مماثلا في السنة الدراسية عام 2014 عندما وصلت إلى المرتبة الأولى بعد أن كانت في المرتبة الثالثة سابقا. منذ ذلك الحين أصبحت القرية تتصدر قائمة المدارس الثانوية في التحصيل التعليمي في إسرائيل ونسبة الحاصلين فيها على شهادة التوجيهي ازدادا بشكل خيالي. ورغم النقص الحاد في موارد هذه السلطة، إلا أن الطلاب التزموا بوعودهم وحققوا فخرا للمدرسة في القرية الدرزية.

وكما يؤخذ بعين الاعتبار أيضا عدد الطلاب الذين يتركون تعليمهم عند تقييم المدارس وهذا في ظل الحقيقة أن هناك مدارس تعمل على إبعاد الطلاب الضعفاء لرفع مستوى استحقاق شهادة التوجيهي. كذلك تُفحص في كل قرية نسبة الطلاب الحاصلين على شهادة التوجيهي بتوفق أي أنهم اجتازوا امتحاني الرياضيات أو الإنجليزية بعلامات عالية.

وما زالت هناك فوارق بين السلطات القوية والضعيفة وبين المركز والمناطق في الضاحية والمناطق الجغرافية. مثلا، نسبة استحقاق شهادة التوجهيي بتفوق (في امتحانات الرياضيات والإنجليزية بسمتوى عال جدا) في هود هشارون (مدينة غنية في مركز إسرائيل) تصل إلى 15.9% في حين أن النسبة في كريات أتا الواقعة في شمال إسرائيل هي ‏5.4% فقط.