"ذبح 68 غنمة للاحتفال هي خطوة مقززة. قتل الحيوانات محزن وليس مفرحا"، هكذا كتبت جمعية الرفق بالحيوان الأكبر في إسرائيل، ردا على تصريحات الوزير الدرزي المعين جديدا، أيوب قرا، والذي قال لصحيفة "يديعوت أحرونوت" إنه ينوي ذبح 68 غنمة احتفالا بتعيينه وزيرا في حكومة نتنياهو.

وقال قرا للصحيفة إنه نوى في البداية ذبح 61 غنمة على عدد سنوات عمره، إلا أنه قرر بعدها أن يقوم ب "لفتة صهيونية" وأن يذبح 68 غنمة مثل سنوات قيام إسرائيل. ومن المقرر أن تقام الوليمة الضخمة يوم الاثنين وسيحضرها نحو 700 ضيف.

ويقدر سعر الغنمة المتوسطة في إسرائيل نحو 2500 شيقل، ما يساوي 650 دولار.

الوزير أيوب قرا (Noam Revkin Fenton/Flash90)

الوزير أيوب قرا (Noam Revkin Fenton/Flash90)

ولاقى تخطيط الوزير الاحتفال بذبح 68 غنمة انتقادات داخل طائفة الدروز في إسرائيل. ففي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالطائفة كتب متصحفون "الوزير يذبح 68 غنمة ولم يستلم حقيبة وزارية.. كم سيذبح لو منحوه حقيبة وزارية؟".

ورد مقربون من الوزير على هذه الانتقادات "إسرائيل دولة ديموقراطية. وكل شخص حر في معتقداته".