وفق تقرير وكالة الأنباء AFP، انتزعت السلطات الباكستانية من اللاجئة الأفغانية المشهورة، شربات جولا، هويتها بتهمة تزوير المستندات والمكوث غير القانوني في الدولة.

لا يعرف أحد شربات جولا بهذا الاسم تقريبا، ولكن برزت عيناها الخارقتان في كل مكان في العالم تقريبا عندما نُشرت صورتها على غلاف مجلة "ناشيونال جيوغرافيك" التي كرست مقالا للاجئين في العالم عام 1985.

اللاجئة الأفغانية شربات جولا (ستيف ماكوري)

اللاجئة الأفغانية شربات جولا (ستيف ماكوري)

حظيت صورة الفتاة الأفغانية ابنة 12 عاما بنجاح باهر، إلى أن أصبح ذلك العدد من المجلة الأكثر مبيعا، ولا شك أن المصوّر ستيف ماكوري، قد أصبح مشهورا بفضل هذه الفتاة الأفغانية أيضا.

طيلة 17 عاما، لم يعرف أحد هوية الفتاة المشهورة صاحبة العينين الخضراوين الساحرتين، التي زاد نشر صورتها من الوعي العالمي حول وضع اللاجئين الأفغان. في عام 2002 فقط، عثر عليها المصوّر ماكوري في قرية نائية في أفغانستان ثانية، وكانت متزوجة ولديها طفلان، وسُمح له بتصويرها مجددا.

قال المتحدث باسم سلطة سجل السكان في باكستان، إنه تم انتزاع نحو 23 ألف هوية من اللاجئين الأفغان في العام الماضي، بسبب تزييف المستندات والتصريح الكاذب.