أمس (السبت) سادت اختناقات مرورية بالطريق المؤدية إلى جبل الشيخ حتى قرية مجدل شمس القريبة. انتظر الكثير من الحافلات والسيارات بصبر في طابور طويل لمدة ساعة حتى ثلاث ساعات عند المدخل الرئيسي إلى الموقع.

ولكن الإسرائيليين، المعروفين غالبا بعدم الصبر، لم يحاولوا تجاوز كل مَن كان ينتظر في الطابور للدخول هذه المرة. هناك مسار واحد فقط لكل اتجاه سفر في الطريق الملتوي المؤدي إلى جبل الشيخ، وهو يقع على تلة عالية وخطيرة. ولكن في النهاية، وصل جميع الزوار بسلام إلى الموقع الخلاب - البوابات الرئيسية للدخول إلى موقع التزلج الوحيد في إسرائيل.

جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)

جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)

يمتد جبل الشيخ في الجانب الإسرائيلي على مساحة نحو ‏ 2434 دونما، وارتفاعه 1600 حتى 2040 مترا فوق سطح البحر. في فصل الشتاء، يُستخدم موقع جبل الشيخ للتزلج والتزحلق على ألواح الثلج، وفيه أيضا قطار هوائي يصل إلى القمة الأعلى من الجبل في الجانب الإسرائيلي.

جبل الشيخ (Lital Bar Noy)

جبل الشيخ (Lital Bar Noy)

سافر الإسرائيليون من كل الشرائح السكانية والأماكن في إسرائيل ساعات طويلة للتسلق على جبل الشيخ المغطى بالثلوج. فهذه فرصتهم الوحيدة تقريبا لرؤية الثلج في الدولة. ورغم أن الكثير من الإسرائيليين انتظروا طويلا حتى دخول موقع الترفيه - رافقت الابتسامة وجههم، كل الوقت، هذا ما يبدو في الصور على الأقل.

جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)

جبل الشيخ (تصوير: موقع المصدر)

ولكن لم ينجح الجميع في دخول الموقع. فبعد ساعات قليلة فقط منذ افتتاح الموقع، أغلِق أمام دخول الزوار لكثرتهم. فاضطر جزء منهم إلى أن يعودوا أدراجهم، وتوقفوا في طريقهم وهم عائدون في القرية الدرزية مجدل شمس القريبة من جبل الشيخ. فهي قرية درزية سوريّة أصبحت تحت سيطرة إسرائيل منذ عام 1967، ويعتبر سكانها سكان دائمين في إسرائيل. تحظى هذه القرية أيضا في موسم الشتاء بالسياحة. وشهدت حوانيت الحلويات والمطاعم المحلية حركة سياحية نشطة.