موقع عملية الطعن في مدينة بتاح تكفا (Roy Alima/Flash90)
المجلة